زمهلاوى

العاب افلام قراءن خطب اغانى كليبات افلام اجنبى مسرحيات موبايل ثيمات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتاوي في الاخلاق والتزكيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الأخرة

avatar

انثى
عدد الرسائل : 223
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: فتاوي في الاخلاق والتزكيه   الأحد أغسطس 31, 2008 7:49 pm

هل الشرع مع الغش بين الأصدقاء خلال الامتحانات ، و المقصود من هذا السؤال أليس المسلم يجب أن يكون قدوة و مثل في أخلاقه و اتباعه للقوانين و حتى المدرسية منها...؟ وجزاكم الله عنا كل خير

الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : إن الغش بكل أشكاله وغاياته , حرام في الإسلام لقوله صلى الله عليه وسلم (من غش فليس منا ) . الدكتور محمد راتب النابلسي

خلوة زوجتي مع أبي حيث أنني أعمل بالخارج وتركت زوجتي مع أبي في بيت واحد لخدمته ولا يوجد له أحدا غيري أفيدوني جزاكم الله خيرا عن رأي الشرع في ذلك ؟. وجزاكم الله عنا كل خير

الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : أبوك محرم لزوجتك فلا حرج من الخلوة بها الدكتور محمد راتب النابلسي

أنا متزوجة منذ عشر سنوات وهو حسب ما قال الأطباء لا ينجب مطلقاً فهل بقائي معه لي فيه الثواب الأكبر أم في تركه والزواج من غيره أو ربما عدم الزواج بعده مطلقاً فأنا أفضل الحل الذي يرضي ربنا والذي يكون لي فيه الثواب الأكبر عند الله . وجزاكم الله عنا كل خير

الأخت الكريمة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكِ ، نفيدكم بما يلي : لا يجبرك الشرع على حل .وإنما لك الخيار حسب ما تجدين في نفسك , ولا إثم عليك. فإن كانت حياتك مع زوجك مرضية وتستطيعين تجاهل نداء الأمومة من داخلك وتقنعين بما قدر لك فلابأس...وإن كان دافع الأمومة ملحا لاتستطيعين تجاهله وتناسيه فلابأس من أن تطلبي الطلاق منه لتتزوجي من آخر والله يعذرك . الدكتور محمد راتب النابلسي



سؤال : مشكلتي أيها السادة تعود إلى سنوات كثيرة مضت أرجو أن يتسع صدركم لسماع قصتي كنت دائماً والحمد لله الأول في دراستي في جميع مراحلها إلى أن جاءت الثانوية العامة وذاكرت فيها مذاكرة جيدة لم أضع فيها أي وقت كان هدفي الالتحاق بإحدى كليات القمة إلى أن جاءت الامتحانات وكنت الحمد لله أؤدي أداءً جيداً وكانت اللجان فيها غش لكنني كنت لا أقوم بالغش لأنني أفضل طالب في المدرسة وفي أحد الليالي التي سبقت الامتحان كان الوقت ضيقا ولم استطع مراجعة المادة فتوترت أعصابي وقلت لنفسي في ذلك الوقت أنا مذاكر هاتين المادتين مذاكرة جيدة فأنا أولى بالغش من غيري وقمت بالغش باعتبار أني قمت بمذاكرتهما جيدا ولم يسعفني الوقت لمراجعتهما ودخلت إحدى كليات القمة ولم أغش فيها ولو مرة واحدة بل طلعت من الأوائل على الدفعة وأصبحت متميز جداً ولكن بدأت تراودني فكرة الغش في هاتين المادتين فأنا لا أدري أن كنت لم أغش كنت سأجاوب نفس الإجابة أم لا لإنني لم أعط لنفسي فرصة الإجابة دون غش لأنني كنت مذاكر المادتين كويس جدا ولكن لم يسعفني الوقت ليلة الامتحان لمراجعتهما فأصبحت حياتي جحيما لا أعرف هل أستحق مجموعي العالي أم لا، المشكلة إني أعرف جيداً أن ما بني على باطل فهو باطل ولو إنني متأكد أنني كنت لو لم أغش سأحصل على درجات أقل كنت تركت هذا المجال لكن المشكلة أنني طالب مجتهد وكنت مذاكر ولكن لم يسعفني الوقت للمراجعة فلا أدري لو دخلت الامتحان ولم استكمل المراجعة كنت سأتذكر المعلومات أم لا وسأجب نفس الإجابة دون غش أم لا. أرجو منكم المشورة فأنا أخاف أن أكسب ولو مليم حرام وهذا واضح والحمد لله في عملي الكل يشيد بأمانتي والحمد لله ناجح إلى أقصى درجة ومتفوق عن الكثير من زملائي؟ هل أترك هذا المجال أم استمر فيه دلوني أفادكم الله فأنا أعرف أن الغش حرام وما بني على باطل فهو باطل لكنني لست متأكدا أنني لا استحق هذه الدرجات لأنني كنت ذاكرت هاتين المادتين جيداً ولكن لم يسعفني الوقت لمراجعتها وفي الكلية لم أغش كلمة واحدة وطلعت من الأوائل علما بأنني قد صليت صلاة استخارة وربنا وفقني في الكلية وفي عمل جيد هل ذلك علامات صلاة الاستخارة أم أن صلاة الاستخارة في تلك الحالة لا تصح لأن لا يجوز الاستخارة على أمر حرام؟ ماذا أفعل علما بأنني لا اتقن أي شي سوى دراستي والعمل في مجال دراستي أرجو الرد سريعا وجزاكم الله كل خير فضيلة الشيخ أرد من حضرتك الرد على هذا السؤال لأنني أخاف أن آكل من حرام فأهلك في آخرتي وإنني أفكر جديا في ترك عملي ولكنني لا أعرف ماذا أفعل؟ ماذا أقول لأهلي؟ كما إنني لا أستطيع الزواج لأن أهل الزوجة سيسألونني عن المؤهل؟ كما إنني لو تركت عملي وذهبت لأعمل عند أي أحد سيسألني عن المؤهل؟ ماذا أفعل حياتي أصبحت جحيماً بسبب هذا الموضوع ولو فيه أي شبهة قولوا لي وسأتركه على الفور قرأت فتوى الشخ عطية صقر بشأن الإجارة الفاسدة ولكنها أعتقد لا تنطبق على حالتي لأنها تتعلق بمن حصل على شهادة الجامعة بالتزوير كما أنني لا أعرف كيف أحد إجرة المثل وهل هذا يعني عدم ترك المجال أم لا أرجوا منكم الرد على هذه المشكلة التي تقض مضاجعي وجعلكم الله سببا في حلها وجزاكم الله كل خير أعرف من سرق مالا وأنماه فعليه رد المظالم إلى أهلها والمال الذي نتج عنه كما أن لو عضوان تنافسا على البرلمان ونجح أحدهما عن طريق طرق غير مشروعة فيسحرم عليه العمل في البرلمان حتى ولو تاب. وسؤالي هو هل هذا ينطبق علي لأننا في الثانوية العامة متنافسين على كليات القمة وعذرا على الإزعاج . وجزاكم الله عنا كل خير
الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : إذا كنت واثقا من أن غشك في المادة التي ذكرت لم ينقص من خبرتك وكفاءتك وأهليتك للعمل ، فما عليك إلا أن تكثر من الاستغفار والندم على ذاك الذنب والله غفور رحيم . الدكتور محمد راتب النابلسي


ـ لقد استمعت إلى درس الأدب الموجود على الموقع ، وأنا حقيقة أحار من أدب الأنبياء في كلامهم ، وعندما نظرت إلى نفسي شعرت بالصدمة والخيبة من قلة الأدب التي أعاني منها. فأتمنى لو تخبرنا كيف يمكن أن نرتقي في الأدب ؟ . 2 ـ ما هذا الحديث "حديث رسول الله عن أن النساء يكفرن العشير" ، فنظرت إلى نفسي فوجدتني في السراء أحب الجميع ولكن إن أساء إلي أحد أزعل منه ويسوء خلقي وأنسى فضله ؟ أتمنى لو تستطيع إرشادي لأن لا أكون من أولئك النساء. وجزاكم الله عنا كل خير
الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : 1 ـ الأنبياء الكرام حصلوا على الأدب من خلال اتصالهم بالله تعالى ، الذي هو مصدر الكمال ، وأنت تستطيعين أن ترتقي بنفسك من خلال مزيد الاتصال بالله تعالى وعبادته والتوجه إليه ، فمكارم الأخلاق مخزونة عند الله تعالى وإذا أحب عبداً منحه الخلق والأدب . 2 ـ الإنسان مفطور على أن ينزعج من إساءة الآخرين ، ولكنه حين يتصل بالله تعالى ويعلم ما عنده من ثواب لمن يعفو عن أخيه ، فإنه لا يمكن والحالة هذه أن يخرجه حزنه من إساءة الآخرين إلى إنكار فضلهم أو الإساءة إليهم . الدكتور محمد راتب النابلسي

نحن عرب 48 نعمل عند اليهود في الأجرة هل يحق لنا أن نسرقهم ما حكم الشرع ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير
الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : لايجوز . الدكتور محمد راتب النابلسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاوي في الاخلاق والتزكيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زمهلاوى :: المنتدى الاسلامى :: قسم الموضوعات الاسلامية العامة-
انتقل الى: