زمهلاوى

العاب افلام قراءن خطب اغانى كليبات افلام اجنبى مسرحيات موبايل ثيمات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا خلقنا الله ؟ ولماذايمتحننا؟وهو يعلم عاقبة امرنا...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد اوكا

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

مُساهمةموضوع: لماذا خلقنا الله ؟ ولماذايمتحننا؟وهو يعلم عاقبة امرنا...!   السبت أكتوبر 18, 2008 11:09 am

إذا كان الله سبحانه يعلم الغيب و يعلم ماذا سيفعل الناس و يعلم من سيذهب إلى النار ومن إلى

الجنة ـ حيث أن علم الله سبق كل شيء ـ فلماذا خلقنا إذن ؟


لماذا خلق الله الانسان ؟

ان الله عز و جل لم يخلق الانسان لكي يمتحنه و لا لكي يعرف ما سيؤول اليه مصيره و ذلك لأنه

جل جلاله علام الغيوب و لا يخفى عليه شيء ، بل ان الله تعالى خلق الانسان لكي يُغدق عليه نِعَمَه

و لكي يمكِّنه من أن يسلك طريق الكمال ، فسمح له أن يرقى في طريق الكمال و يصل الى أعلى

مراتبه بطاعة الله و امتثال أوامره و ترك نواهيه .

و من أجل تعريف الانسان بالمصالح و المفاسد و تسهيل سلوكه لهذا الطريق وضع لهذا

الانسان بواسطة الانبياء و الرسل و الأئمة الهداة المنهاج الكامل و البرنامج المتكامل الكفيل

بإيصاله الى هذا الهدف السامي ـ إن أراد ذلك و سعى له ـ ، و جعل لهذا الانسان الحوافز

الكافية لإقتحام هذا الطريق ، كما وضع أمامه الحواجز الكثيرة لمنعه من الانحراف عن الصراط

الحق المبين .

فلسفة الامتحان :

اقتضت الحكمة الإلهية أن لا يكون الإنسان مجبوراً عديم الاختيار ، بل أراد له الاختيار فأعطاه

حق الانتخاب و تحمل المسؤوليات و العواقب ، و لأن العدالة الألهية تقتضي أن يُثيب كل فرد على

قدر توفيقه في سلوك هذا الطريق و على قدر استحقاقه للثواب أو العقاب ، فكان لا بد أن يعرف كل

فرد من أفراد النوع الانساني مدى توفيقه في هذا المجال ، لذلك جعل الله الامتحان في هذه الدنيا

لإتمام الحجة على الانسان و لكي يعرف الانسان نفسه مستواه و مقدار ما قدمه من العمل الصالح

أو حجم أعماله المخالفة لأوامر الله و نواهيه .

قال الله عَزَّ و جلَّ : ﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن

قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ﴾ العنكبوت الآية 2 و 3.

فالامتحان هنا ليس لأن الله لا يعلم عاقبة الانسان ، لأنه سبحانه و تعالى يعلم ما هو كائن و ما كان

و ما يكون و ما لا يكون ، و لكنه عزَّ و جلَّ يمتحنه لتظهر الأفعال التي يستحق عليها الإنسان الثواب

و العقاب ، بل لكي يُتمَّ الحجة على الانسان فلا يكون الجزاء و لا العقاب الا بمبرر .

و مثال ذلك : ان المعلم الحاذق يعرف جيداً من خلال ممارسته لتعليم طلابه من سيكون من

أؤلئك الطلاب فائزاً و من سيكون منهم راسباً في نهاية العام الدراسي ، و لكنه رغم علمه

يمتحنهم جميعاً ، و ذلك لكي يُتم الحُجة على الطلاب و حتى لا ينكر عليه أحد منهم تقيمه لهم من

حيث الفوز و عدمه .

قال الشيخ محمد جواد مغنية ( رحمه الله ) في تفسير قول الله عزَّ و جلَّ : ﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا

أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ﴾ العنكبوت الآية 2 ,لا يبتلون و يمتحنون بالضراء و السراء ، و

خلاصة المعنى أن الإيمان ليس لعقا على اللسان ، و لا صورة و شكلا ، و لا تسبيحا و تهليلا على

عدد حبات المسابح ، و إنما هو فعل الواجب و ترك الحرام ، و على سبيل المثال : إن كنت غنيا

أديت حق اللّه و الناس من أخماس و زكوات عن طيب نفس ، و إن كنت فقيرا لم تبع دينك للشيطان ..

و قال رحمه الله في تفسير قول الله تعالى : ﴿ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ... ﴾ جاء في التفاسير

أن هذه الآية نزلت في عمار بن ياسر و غيره من المعذبين على الإسلام ، و القصد منها أن يوطنوا

النفس على الأذى من أجل الحق، و ينالوا الدرجات عند اللّه، و يؤيد هذا قوله تعالى بلا فاصل:

﴿ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ... ﴾ أي من قبل المعذبين على الإسلام فصبروا صبر الأحرار ، ﴿ ... فَلَيَعْلَمَنَّ

اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ﴾ لأنه يعلم ما هو كائن و ما كان و ما يكون و ما لا يكون، و لكن

لتظهر الأفعال التي يستحق عليها الإنسان الثواب و العقاب .

﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ﴾ ليس الايمان كلمة تقال ، بل لا بد من الابتلاء

و الامتحان بأنواع من السراء و الضراء ، فمن صبر عند هذه و لم يخرج عن دينه ، و شكر و

تواضع عند تلك و لم يطغه الجاه و المال فهو المؤمن حقا ، و الا فما هو من الايمان في شي‏ء ..

هذا ما دل عليه ظاهر الآية ، و إذا عطفنا عليها بقية الآيات الواردة في هذا الباب نستخلص منها

ان للايمان ظاهرة لا تنفك عنه بحال ، و هي أن يستجيب المؤمن لدعوة اللّه تعالى استجابة عملية ،

لا لفظية مهما كانت النتائج ، أي ان يحرص أشد الحرص على طاعة اللّه في أمره و نهيه ، و يطبقها

في عمله و سلوكه ، و إذا ابتلي بالخطوب و المحن لأنه أخلص للّه فما يزيده ذلك إلا ايمانا و تسليما .


﴿ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ... ﴾ اختبرنا بالشدائد أتباع الأنبياء من الأمم السابقة ، فصبروا صبر

الأحرار ، و ازدادوا تمسكا بدينهم و إخلاصا لربهم و أنبيائهم .

﴿ ... فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ﴾ يمتحن سبحانه عبده بإقبال الدنيا عليه و ادبارها

عنه لتظهر أفعاله التي يستحق عليها الثواب و العقاب ، لأنه جلت حكمته لا يحاسب الإنسان على

ما فيه من قابلية و استعداد للخير و الشر ، و انما يحاسبه على أعماله التي تظهر للعيان .




منقول للاهمية
ارجو الدعاء لكاتبها وناقلها
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mody101

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 309
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا خلقنا الله ؟ ولماذايمتحننا؟وهو يعلم عاقبة امرنا...!   الأحد أكتوبر 19, 2008 3:33 am

مشكوررررررررررررررررررررررررر

تسلم ايدك
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على الوحش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا خلقنا الله ؟ ولماذايمتحننا؟وهو يعلم عاقبة امرنا...!   الأحد أكتوبر 19, 2008 4:25 am

اراهن اى عضو انى قرااا الكلام للاخر ههههههههههههههههههههههههههههه
على العموم شكراااااااااااااا يابرنس الليالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 483
تاريخ التسجيل : 07/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا خلقنا الله ؟ ولماذايمتحننا؟وهو يعلم عاقبة امرنا...!   الإثنين أكتوبر 20, 2008 8:36 am

Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zamhlay.yoo7.com
 
لماذا خلقنا الله ؟ ولماذايمتحننا؟وهو يعلم عاقبة امرنا...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زمهلاوى :: المنتدى العام :: قسم الموضوعات العامة-
انتقل الى: